أبرز خاصيات الإطار النظري

أبرز خاصيّات الإطار النظري

إن الإطار النظري من العناصر الأساسيّة للبحث العلمي سواء كان الطالب يحتاج إليها في رسالته في الماجستير أو الدكتوراه أو حتى أثناء القيام بإعداد ورقة علمية أو أية دراسة أخرى. وتبرز أهمية الإطار النظري في النقاط التالية:

يعتبر الإطار النظري أحد أهم العناصر التي تساعد الطالب على فهم الموضوع أو نطاق الدراسة.

يساعد الإطار النظري الطالب على التعرف على الآراء المختلفة حول مواضيع معينة.

يساعد الإطار النظري الطالب في الوصول إلى الاستنتاجات و النظريات والأفكار الحديثة.

يساعد الإطار النظري الطالب في تقديم المعلومات المناسبة للقارئ حول الموضوع المطروح في الدراسة.

كما قد يساعد الإطار النظري الطالب على اتخاذ أهم القرارات المتصلة بالجزئيات الأخرى في بحثه. مثلا، إذا كان الطالب ينوي القيام باستبيان أو مقابلات شخصية لجمع المعلومات، فإن الإطار النظري قد يساعده في الاطلاع على الجوانب التي من الممكن أن يحتاج إلى معلومات أكثر عنها أو مجموعة الأسئلة التي يمكنه طرحها.

ومن أهم مميزات الإطار النظري الجيد:

شمولية الاطار النظري: من المهم أن يركز الطالب على جمع المعلومات من مختلف المصادر المتاحة بطريقة تخدم أهداف الدراسة.

استعمال المراجع داخل الإطار النظري: من المهم أن يذكر الطالب جميع المراجع التي قام بالاقتباس منها، حتى يتمكن القارئ وكل من يرغب في الاستفادة من العودة إلى المصادر الأصلية للمعلومات

الانتقائية والاختيار المناسب للمعلومات في الإطار النظري: من المهم أن يوضح الطالب طريقة الحصول على المعلومات من المراجع المستخدمة وكيفية اختيار بعضها حسب معايير معينة ليتم استخدامها في الدراسة.

ذكر ماله علاقة بالموضوع أو مجال البحث في الإطار النظري وذلك بالاعتماد على أهداف البحث أو أسئلته خلال عملية البحث واستخراج المعلومات المفيدة وتمييزها عن غيرها.

التحليل و المناقشة: من المهم أن يقوم الطالب بمناقشة وتحليل النظريات والأفكار والآراء المختلفة ذات الصلة بموضوع الدراسة في الإطار النظري وأن لا يكتفي بالاقتباس فقط، لأن هذا من شأنه عرض وتوضيح قدرات الطالب التحليلية والمنطقية ويبين مدى إلمامه بموضوع الدراسة.

 

الموضوع: