آليات اختيار عناوين البحوث

آليات اختيار عناوين البحوث

عناوين البحوث:

إن من أهم المراحل التي تواجه طلاب الدراسات العليا مرحلة انتقاء واختيار موضوع البحث، ثم مرحلة صياغة وتصميم عناوين مناسبة للبحث بشكل أكاديمي، حيث يتواجد العديد من الآليات التي يستعين بها الطالب لمساعدته في صياغة عنوان البحث المناسب،

وللأهمية الكبيرة لعملية صياغة عناوين البحوث، يجب على الباحث مراعاة الاتي في صياغة عناوين البحوث:

أولا: أن يقوم بالتعرف على توجهات القسم الذي يدرس فيه، وما يتجه نحوه في اختيار عناوين البحوث وطبيعتها، وقد تتباين هذه التوجهات وفقاً لتباين السياسة الأكاديمية في كل فصل أكاديمي أو في كل سنة أكاديمية، فقد يركز القسم في سنة على تحفيز الطلاب لإجراء الدارسات الميدانية، وفي أخري يشجع على الدراسات الوصفية، وهكذا.

ثانيا: يجب على الباحث أن يعين مسارات القسم، ومصطلحات التخصص، من خلال الاطلاع وتحليل كتيب القسم إن وجد أو طلب النصيحة من أحد أعضاء هيئة التدريس عن أساليب اختيار عناوين البحوث.

ثالثا: يجب على الباحث استعراض وتحليل هذه المصطلحات وتحديد أيها أقرب إلى فكره وتوجهاته، وبتحديده للمصطلحات التي سيركز عليها البحث، بإمكانه أن يحدد موضوعاته والتركيز على اختيار عنوان مناسب لبحثه من العديد من عناوين البحوث المقترحة.

رابعا: كما ويجب على الباحث الاطلاع على مجموعة الدراسات والأبحاث التي وافق عليها القسم، ومطالعة عناوين البحوث السابقة، وتحديد أي هذه المواضيع والبحوث التي وافق عليها القسم أو تمت مناقشة بحث فيه، ويتمنى أن يقتنيها وأن تكون لديه القدرة على الإبداع في حين تم قبول بحثه في مثل هذا الموضوع. ثم يطلع على البحث بإسهاب، ويحدد إن كان بامكانه إجراء الدراسة المشابهة لهذا البحث مع الأخذ بعين الاعتبار اختلاف مجتمع الدراسة وعينتها. فإن لم يجد، يقوم بمطالعة فهارس عناوين البحوث في مراكز المعلومات.

خامسا: على الباحث جمع عدد كبير من عناوين البحوث التي (يتمنى) أن تكون محور التركيز في بحثه.