×

Error message

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/customer/www/abhathna.com/public_html/includes/menu.inc).

كتابة البحث (4) حاشية البحث العلمي

كتابة البحث (4) حاشية البحث العلمي

كتابة البحث (4) حاشية البحث العلمي

 

أهداف الدرس
على المتعلّم مع نهاية هذا الدرس أن:

1- يعرف مفهوم حاشية البحث وماذا تتضمّن.
2- يتقن توثيق المراجع على أنواعها في الهوامش.
3- يعرف معنى المختصرات وموارد استخدامها.


149


تمهيد
إنَّ حسن التوثيق وكتابة حاشية البحث يّعدُ من أبرز الشروط التي تحقّق النجاح والكمال للبحث.

ما هي الحاشية؟

الحاشية عبارة عن الجزء الأسفل من صفحات البحث، حيث يدوّن الباحث فيها كافّة التوثيقات, أو يذكر فيها بعض الشروحات والتوضيحات للمعلومات الواردة ضمن مادّة البحث, والتي لا يمكن إثباتها في سياق النص.

ماذا تتضمّن الحاشية؟

على الطالب أو الباحث أن يذكر الأمور الآتية ضمن الحاشية:
1- اسم المصدر أو المرجع أو المخطوط... الذي اقتبس منه أو استفاد منه المعلومات أو الأفكار, وذلك لكي يتيح الفرصة للآخرين كي يتحرّوا عن صدق هذه المعلومات أو الأفكار بأنفسهم، ولكي يتوسعوا في الاطّلاع عليها.

2- عنوان المحاضرة (عامّة، خاصّة)، التي استند إليها، ومكان وزمان تلك المحاضرة، إضافة إلى ذكر اسم المحاضر.

3- مكان وتاريخ المقابلة أو المراسلة التي تمّت مع بعض الأشخاص فيما إذا استند إليه.

4- توضيح بعض الأمور الواردة في المتن، والتي لا يمكن إثباتها في سياق النصّ, لأنّ ذلك غير ضروري أو جوهري. كتفسير بعض الألفاظ القديمة، أو التعريف ببعض الأشخاص ( علماء، شعراء، ملوك، قادة)، والأماكن (قم، وكربلاء)، والمعارك (النهروان، وصفين)...


151


ويستحسن إذا كان الأمر يتعلّق بتوضيح ما، أن يشار إلى ذلك في متن النص، بعلامة (*) لتمييز التوضيح عن المرجع، الذي يشار إليه عادة بالترقيم العددي: (1) (2) (3). وإذا تعدّت الحاجة إلى التوضيح لأكثر من مرة في الصفحة الواحدة، كانت الإشارة إلى ذلك بتعدّد الحاجة. فإذا كان التوضيح للمرّة الثانية، وضع مقابلة: نجمتان (**). وإذا كان التوضيح للمرة الثالثة، وضع مقابلة: ثلاث نجمعات (***) وهكذا...

كيف توثّق المراجع في الحواشي؟

يوجد عدّة طرق لكيفية توثيق البحث العلمي، تختلف باختلاف الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، إذ كلّ جامعة لها شروطها الخاصّة في هذا المجال، وإذا اعتمد الطالب آلية للتوثيق، عليه توحيدها في جميع صفحات بحثه. 

وعلى كلّ حال، الذي يجمع بين الطرق المختلفة للتوثيق أنّ هناك عدّة أمور لا بدّ من ذكرها في توثيق الكتاب... وهي: اسم المؤلف، اسم الكتاب (العنوان الرئيس والفرعي)، دار الطباعة، رقم الطبعة، سنة الطبع، تاريخ النشر، مكان النشر، الجزء، والصفحة.

ونعرض أسلوباً منها: 
1- توثيق الكتاب العربي:

لتوثيق الكتاب العربي يذكر الباحث اسم الكاتب, ثم يذكر اسم الكتاب، تليه فاصلة، ثم مكان النشر، تليه فاصلة، ثم دار النشر، تليها فاصلة، ثم تاريخ النشر، تليه فاصلة، ثم رقم الصفحة، تليها نقطة.

وإذا كان للكتاب عدّة مجلّدات أو أجزاء، فيذكر رقم المجلّد أو الجزء بعد اسم الكتاب مباشرة، أو مع الصفحة، مثل ج5، ص 365. وإذا كان للكتاب عدّة طبعات، فيذكر رقم الطبعة بعد ذكر اسم الكتاب، ورقم المجلد أو الجزء.

مثال على ذلك: ابن عربي، محيي الدين، تفسير القرآن الكريم، ج 2، تحقيق وتقديم مصطفى غالب، بيروت، دار الأندلس، 1981، ط3.


152


2- توثيق المرجع المخطوط:
يجب على الباحث الإشارة إلى أنّ المرجع عبارة عن مخطوط، مع ذكر اسمه، ومكان وجوده، ورقمه. مثال على ذلك:
نجم الدين القزويني، الشمسية في القواعد المنطقية، (مخطوط، 22 ص، دار المكتبة الوطنية في باريس، رقم 313.

3- توثيق الكتاب المترجم:

إذا كان المرجع مترجماً، فيجب أن يكتب الباحث اسم المؤلف الحقيقي، ثم اسم الكتاب، ثم اسم المترجم، ثم مكان ودار النشر، ثم تاريخ النشر، ثم رقم الصفحة، مثال:
فان دالين، مناهج البحث في التربية وعلم النفس، ترجمة محمد نبيل نوفل وآخرين، القاهرة، مكتبة الأنجلو المصرية، 1977، ص...

4- توثيق المجلّة العامّة أو المتخصّصة أو الصحيفة:

فيجب ذكر اسم صاحب المقالة أو البحث، وكذلك، عنوان المقالة أو البحث، واسم المجلّة أو الصحيفة، ورقم عددها، ومكان وتاريخ نشرها، على أن يوضع عنوان البحث بين شولتين صغيرتين، وأن يكتب اسم المجلة أو الدورية أو الصحيفة بحرف أسود نافر، أو يوضع تحته خط. مثال على ذلك:
أحمد محمد، الزواج الناجح"، مجلَّة بقيّة الله، المجلّد العاشر، (231: 2011)، ص 56.

سامر توفيق عجمي، الإنسان في الرؤية العرفانية الإسلامية"، مجلّة الحياة الطيبة، العدد 22، لبنان، خريف 2015م/1437هـ.

5- توثيق المرجع المحاضرات الخاصّة: 

ينبغي للباحث ذكر اسم صاحب المحاضرة، وعنوانها، ومكان وتاريخ إلقائها. مثال على ذلك:
مهدي فضل الله، مناهج البحث العلمي، كلية الآداب - الجامعة اللبنانية، 1990م.

6- توثيق المحاضرة العامّة، أو الرسالة الخاصّة، أو المقابلة: 

يذُكر ذلك، مع التاريخ والمكان، والإذن بالاعتماد عليها، مثال على ذلك:
- رئيف خوري، الأديب والمجتمع، (محاضرة عامّة)، بيروت، 1965، أُذِن بالاعتماد عليها.

- عثمان أمين، (رسالة شخصية)، 1975، أُذن بالاعتماد عليها.

- عثمان أمين، (مقابلة شخصية)، 1977، أُذن بالاعتماد عليها.


153


7- توثيق الرسائل العلمية باللغة العربية: 
يذكر اسم الباحث (المؤلّف), ثم موضوع الرسالة أو البحث, ويضعه بين مزدوجين " ", يليه درجة الرسالة, واسم الجامعة، ثمّ يذكر السنة التي قدّم فيها الرسالة ورقم الصفحة. وتجدر الإشارة إلى أنّه عندما لا يوضع خط تحت اسم الرسالة فهذا يعني أنَّ الرسالة غير منشورة في كتاب. مثال: 
محمد أبو جودة، "إدارة الموارد البشرية في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة"، رسالة ماجستير الجامعة اللبنانية بيروت، 2010، ص113.

8- توثيق المراجع الأجنبية: 

إذا كان المرجع باللغة الأجنبية، يُكتب باللغة الأجنبية أسفل كلّ صفحة من جهة اليسار. ويُكتب أولا اسم الكاتب, ثم اسم المرجع, يليه الناشر ومكان النشر, وتاريخ النشر ثم الصفحة. مثال على ذلك:Gilson, Etienne, Linguistique etphilosophie, Ed. Vrin, paris, p

9- توثيق المواقع الإلكترونية: 

يذكر أولاً اسم كاتب الموضوع, يليه عنوان المقال, ثم يضع تاريخ كتابة الموضوع بين قوسين, ويضع تاريخ الاطّلاع على المعلومة بين قوسين, ثم يكتب "من" ويذكر الرابط الإلكتروني بالتفصيل، مثال:
مركز نون للتأليف والترجمة، المعرفة العقلية والقلبية، (2013-01-01)، تاريخ الاطّلاع (2013-02-14) على الرابط الآتي:
http://almaaref.org/books/book.php?idbook=539&selected=1

ملاحظات هامة حول التوثيق

1- إن كان ثمّة أكثر من مؤلّف لمرجع ما، فينبغي ذكرهم جميعاً بشرط أن لا يتجاوز عددهم الثلاثة، مثال:
السيوطي، جلال الدين، والمحلى، جلال الدين، تفسير الجلالين، تحقيق الشيخ محمد الصادق القمحاوي، مصر، مطبعة الأنوار المحمدية.


154


حتي، فيليب، وجرجي، إدوارد، وجبور، جبرائيل، تاريخ العرب، بيروت، دار غندور، 1974، ط5.

2- لو تجاوز عدد المؤلّفين الثلاثة، يذكر الباحث اسم من اشتهرت صلته بالمرجع أكثر من غيره، وأضيف إلى اسمه وآخرون... مثال:
عمارة، محمد، وآخرون، علي بن أبي طالب: نظرة عصرية جديدة، بيروت، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1980، ط3.

3- إذا كان المرجع مجهول المؤلّف أو مجهول الناشر، أو مجهول المؤلّف والناشر معاً، كتب: 
(مجهول المؤلّف) أو: م.م. أو: لا.م.
(مجهول الناشر) أو: م. ن. أو: لا. ن. أو: د.ن.
(مجهول المؤلّف والناشر). م م. ن. أو: لا. م. ن. أو: د. م. ن.

مثال على ذلك:
بداية الهداية ونهاية الدراية، (مجهول المؤلّف والناشر)، 1965، ص...

4- إذا ذكر اسم المؤلّف في المتن، فلا داعي لإعادة ذكر اسمه في السند أو الحاشية, وإنّما يكتفى بذكر اسم الكتاب فقط، يليه ذكر الطبعة، ومكان ودار وتاريخ النشر، ثم رقم الصفحة...

5- إذا ذكر اسم المؤلّف والكتاب في المتن، فلا داعي لإعادة ذكرهما في الحاشية، وإنّما يكتفى بذكر رقم الطبعة، ومكان ودار وتاريخ النشر، ثم رقم الصفحة.

6. إذا تكرّر المصدر أو المرجع نفسه في الصفحة الواحدة دون أن يكون هناك فاصل (أي مرجع آخر) بين التكرار، وجب ذكر المصدر أو المرجع كاملاً في المرة الأولى. أمّا في المرة الثانية، فيذكر فقط، عبارة: المصدر نفسه أو المرجع نفسه.

7- إذا وجد فاصل (مرجع آخر) بين المرجع المتكرر، فيذكر فقط اسم المؤلّف، متبوعاً بكلمة، مرجع سابق، ص...

إذا كان المؤلف شخصاً معروفاً، وكذلك كتابه، فليس من الضروري كتابة اسم المؤلّف والكتاب كاملاً.

مثال على ذلك: الطبري، تاريخ الطبري...


155


بدلاً من: أبو جعفر بن جرير الطبري، تاريخ الأمم والملوك...

8- إذا كان المرجع المقتبس منه أو المعتمد عليه، يقتبس هو نفسه من مرجع آخر يتعذّر الحصول أو الاطّلاع عليه، فيجب الإشارة إلى ذلك.

مثال على ذلك:
كتاب: الجمع بين رأيي الحكيمين، ص 99 (نقلاً عن: عبد الرحمن مرحبا، من الفلسفة اليونانية إلى الفلسفة الإسلامية، بيروت، منشورات عويدات، 1981، ط2، ص 385).

ما معنى المختصرات؟

وهي كناية عن رموز عامّة أو خاصّة، جرى العرف على استخدامها، لكثرة تردّدها في الكتب أو الرسائل أو الأبحاث, ومعظمها يستخدم في الحواشي فقط، ومنها:

المختصرات العربية

الكلمة الاختصار
صفحة  ص
صفحات، وهي تعني من صفحة كذا إلى صفحة كذا ص ص
الصفحة نفسها ص. ن
نفس الصفحة ن. ص
رضي الله عنه (ض)، (رضه)
المصدر نفسه، المرجع نفسه  م. ن
مجلّد م، مج
جزء ج
طبعة ط
مطبعة مط
دون تاريخ د. ت
لا تاريخ لا. ت
دون مكان د. م

156


المختصرات العربية

الكلمة الاختصار
لا مكان  لا. م
دون زمان د. ز
لا زمان لا. ز
لا ناشر لا. ن
مخطوطة مخ
تحقيق تحق
ترجمة تر
إلى آخره الخ
التاريخ الهجري هـ
قبل الهجرة ق. ه
التاريخ الميلادي م
قبل الميلاد ق. م
بعد الميلاد ب. م
توفي، الوفاة ت
الباب با: الباب
الفصل ف
الفهارس  فها
توفي سنة 345هـ ( - 345هـ):

157


خاتمة البحث
مكانها آخر البحث يعرض فيها الباحث باختصار النتائج المستخلصة والمستنبطة. كما قد تتضمّن الخاتمة توصيات الباحث بضرورة متابعة البحث في قضية من قضاياه لعدم تمكّنه أو لقصوره. ولابد من اجتناب التكرار، فلا تكون الخاتمة تكراراً لما ورد في المقدمة أو استنساخاً لبعض مفاصل البحث.

فخاتمة البحث أهمّ جزء فيه، والبحث كلّه لا يعني للقارئ شيئاً حتى يقدّم له الباحث النتيجة أو النتائج التي توصّل إليها بعبارة علميّة موجزة ومختصرة. وهي مساهمة علميّة أصيلة تنسب للباحث، والدليل الواضح على قيمة البحث والدراسة، والمرآة الحقيقية لمستوى الباحث ومقدار فهمه للمادة العلمية التي بحثها فيها وقام بعرضها. وهي أيضا آخر ما يلامس نظر القارئ فلا بد من إحكامها فكراً، وأسلوباً، وصياغة، وترتيباً حتى يكون الانطباع الأخير ذا أثر بالغ في نفس القارئ. 

وخلاصة ما يجب أن تتضمّنه الخاتمة العناصر الآتية:

1- عنوان البحث وعرض أو ذكر فصول البحث أو أقسامه أو أجزائه.

2- تقديم النتائج التي انتهى إليها الباحث بشكل متسلسل حسب أسئلة البحث، أو حسب تسلسل فروضها أو حسب ورود القضايا والمحاور الرئيسة في البحث.

3- تحليل أسباب تلك النتائج التي توصل إليها الباحث وبيانها، وبيان علاقتها بالمتغيّرات المختلفة.

4- وضع مقترحات وتوصيات لإكمال الموضوع أو فروعه أو متعلّقاته على يد باحث آخر.

النوع: